الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

روابط لـ اشهار المواقع


شاطر | 
 

 هو الله الذي لا اله الا هو - الكبير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام الهمام
رئيس المنتدى
رئيس المنتدى
avatar

انثى عدد الرسائل : 303
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: هو الله الذي لا اله الا هو - الكبير   السبت فبراير 07, 2009 1:38 pm

قال تعالى:
عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ
(سورة الرعد: 9)
عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ بَيْنَمَا نَحْنُ نُصَلِّي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ قَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ اللَّهُ
أَكْبَرُ كَبِيرًا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ كَثِيرًا وَسُبْحَانَ اللَّهِ بُكْرَةً
وَأَصِيلا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَنِ
الْقَائِلُ كَلِمَةَ كَذَا وَكَذَا قَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ أَنَا يَا
رَسُولَ اللَّهِ قَالَ عَجِبْتُ لَهَا فُتِحَتْ لَهَا أَبْوَابُ السَّمَاءِ ،
قَالَ ابْنُ عُمَرَ فَمَا تَرَكْتُهُنَّ مُنْذُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ذَلِكَ . ( صحيح مسلم )
قال تعالى:
وَلَهُ الْكِبْرِيَاء فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ
الْحَكِيمُ
(سورةالجاثية:37)
اسم الكبير وَرَدَ على صيغ متعددة ، وَرَدَ الكبير ، وهو العليّ الكبير ..
وَوَرَدَ المُتكبر ، وثالثها الأكبر وهي صيغة مبالغة .
الكبير والمتكبر والأكبر والكبرياء ، كل هذه الأسماء وردت مشتقّة من اسم الكبير
، المعنى الأول المتبادر لاسم الكبير أنه في مقابلة الصغير هذا شيء صغير وهذا
شيء كبير ، وهذا أكبر إلى آخره .
فالكبير ما قابله الصغير ، هذا هوالمعنى الأول ، لكن لا يستقيم هذا المعنى في
ذات الله عز وجل ، لأنَّ الله عز وجل تعالى عن المقدار والحجمية، ليس له مقدار
وليس له حجم ، الله مُنزّه عن أن يكون له حيز أو جهة أو مقدار أو حجم ؛ ليس
بمتجزِّئ ولا مُتبعِّض ولا بِمُتناهٍ وكل ما خطر ببالك فالله بِخلاف ذلك فمعنى
الكبير في حق الله عز وجل هو أن الله كبير في الدرجات العقلية فهو أكمل
الموجودات وأشرفها .
قال تعالى:
وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا
فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ
وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ
(سورة سبأ:23)
المعنى الثاني لكلمة كبير : يعني كبير بمعنى أنه كَبُرَ عن مشابهة المخلوقات ،
يعني الله عز وجل أكبر من أن يشبه خلقه ، وأكبر من أن يشبهه أحد من خَلْقه ، كل
ما يخطُر ببالك فالله بِخلاف ذلك، كلمة كبير في حق الله عز وجل أنه ليس كمثله
شيء ، هو أكبر من ذلك .
معنى آخر ، كلمة الأكبر ، يعني أكبر مما عرفت ، مهما تعرّفت إلى الله عز وجل
فهو أكبر مما تظن ، مهما تخيّلت قدرة الله عز وجل فهي أكبر مما تخيلت ، مهما
تصورت رحمة الله عز وجل فهو أكبر رحمة مما عرفت ، هذه كلمة " الله أكبر " .
الكبير من الناس هو الذي عرف الله حقَّ المعرفة ، وأقبل عليه حقَّ الإقبال ،
وعرف أحكامه التكليفية حقَّ المعرفة
.



مرجع : موسوعة أسماء الله الحسنى
د. محمد راتب النابلسي
http://www.nabulsi.com/

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-hammouri.a7larab.net
 
هو الله الذي لا اله الا هو - الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحموري :: قسم المنتديات العامه :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: